موضوع

الأمراض المنقولة

الأمراض المنقولة

الأسئلة الشائعة حول مرض جذري القردة

ما هو جذري القردة؟

  • جذري القردة هو مرض يسببه فيروس؛
  • هو مرض فيروسي حيواني المنشأ، أي أنه ينتقل من الحيوانات المصابة إلى البشر؛
  • لكن، يمكن أيضا أن ينتقل من شخص مريض إلى آخر سليم.

أين يتواجد هذا المرض عادة؟

  • يتواجد جذري القردة بشكل شائع (متوطن) في وسط إفريقيا وغربها بالقرب من الغابات الاستوائية المطيرة، حيث تعيش فيها عادة الحيوانات التي يمكن أن تكون حاملة للفيروس؛
  • يتم تشخيص الأشخاص المصابين بجذري القردة أحيانا في بلدان أخرى خارج وسط وغرب إفريقيا، نتيجة السفر من المناطق التي يتوطن فيها المرض.

ما هي فترة حضانة هذا المرض؟

عادة ما تتراوح فترة حضانة جذري القردة (الفاصل الزمني بين العدوى وظهور الأعراض) من 6 أيام إلى 13 بومًا بشكل عام، ولكن قد تستغرق من 5 أيام إلى 21 يومًا.

ما هي أعراض مرض جذري القردة؟

  • تشمل أعراض هذا المرض بشكل عام الحمى، الصداع الشديد، آلام العضلات، آلام الظهر، التعب، التهاب العقد اللمفاوية، طفح جلدي؛
  • تبدأ فترة ظهور الطفح الجلدي عادة في غضون يوم واحد إلى 3 أيام بمجرد ظهور الحمى.
  • قد تكون الالتهابات الجلدية مسطحة أو مرتفعة قليلا، وممتلئة بسائل شفاف أو يميل إلى الصفرة، تتحول إلى قشور تجف بعد ذلك وتتساقط؛
  • يتركّز الطفح الجلدي غالبا على الوجه وراحة اليد وباطن القدمين، كما يمكن أن يتواجد أيضا في الفم والأعضاء التناسلية والعينين؛
  • تستمر الأعراض عادة من أسبوعين إلى 4 أسابيع وتزول من تلقاء نفسها دون علاج.

هل يمكن أن يؤدي هذا المرض إلى الوفاة؟

  • في معظم الحالات، تختفي أعراض جذري القردة في غضون أسابيع قليلة، لكن يمكن أن تؤدي هذه الأعراض، بالنسبة لبعض الأشخاص، إلى مضاعفات صحية خطيرة تصل حتى الموت.
  • قد يتعرض حديثي الولادة والأطفال والأشخاص المصابون بنقص المناعة، لخطر الإصابة بأعراض أكثر خطورة قد تصل إلى الوفاة بسبب هذا المرض.

كيف تنتقل عدوى جذري القردة من الحيوانات إلى البشر؟

يمكن أن تنتقل العدوى من الحيوان إلى الإنسان عن طريق الملامسة المباشرة لدماء الحيوانات المصابة بالعدوى، أو سوائلها الجسدية أو إصاباتها الجلدية أو إفرازاتها المخاطية، وتنتقل العدوى أيضل من خلال احتمال استهلاك لحومها غير المطبوخة جيدًا.

كيف تنتقل عدوى جذري القردة من شخص لآخر؟

  • يعتبر الأشخاص المصابين بجذري القردة، مُعديون طالما ظهرت عليهم الأعراض (عادة لمدة أسبوعين إلى 4 أسابيع)؛
  • طفح جلدي وسوائل الجسم (مثل السوائل أو القيح أو الدم الناتج عن القروح الجلدية)، والقشور التي تعتبر معدية بشكل خاص؛
  • الملابس، الأفرشة، المناشف، بعض الأدوات مثل أواني المطبخ / الأطباق الملوثة بالفيروس نتيجة ملامسة شخص مصاب والذي قد ينقل العدوى بدوره إلى أشخاص آخرين؛
  • المخالطة الوثيقة مع شخص مصاب بالعدوى، بما فيهم مهنيو الصحة، وأفراد الأسرة والشركاء الجنسيون، هم الأكثر عرضة للإصابة بالعدوى؛
  • يتطلب انتقال العدوى عبر الرذاذ أو القطيرات التنفسية، اتصالا مباشرا وطويلا وجها لوجه، مما يجعل مهنيي الصحة وأفراد الأسرة وغيرهم من الأشخاص المخالطين للحالات النشطة، أشد عرضة لخطر الإصابة بالعدوى؛
  • يمكن أن تنتقل العدوى أيضا عن طريق المشيمة من الأم إلى الجنين، أو من أحد الأقارب المصابين إلى الطفل بعد الولادة، من خلال ملامسة الجلد للجلد؛
  • ليست هناك بيانات واضحة تؤكد ما إذا كان الأشخاص الذين لا تظهر عليهم الأعراض يمكنهم أن ينشروا عدوى المرض.

ما هي الفترة التي يكون فيها المريض معديًا؟

يكون الشخص معديًا بمجرد ظهور الأعراض الأولى.

كيف يمكنني حماية نفسي والآخرين من هذا المرض؟

  • تقليل المخاطر عن طريق الحد من الاتصال بالأشخاص المشتبه بهم أو المؤكدة إصابتهم بمرض جذري القردة؛
  • غسل اليدين بانتظام بالماء والصابون أو تعقيمهما بالمحلول الكحولي؛
  • تطهير أي جهاز أو سطح يشتبه في تلوثه.

هل يمكن أن يصاب الأطفال بهذا المرض؟

يعتبر الأطفال الأكثر عرضة للإصابة بأعراض حادّة مقارنة بغيرهم من المراهقين والبالغين.

هل ينتقل مرض جذري القردة عن طريق الاتصال الجنسي؟

يمكن أن ينتقل جذري القردة من شخص لآخر من خلال الاتصال الوثيق، بما في ذلك الاتصال الجنسي.

هل يوجد علاج أو لقاح لمرض جذري القردة؟

  • العلاج يكون حسب الأعراض الملاحظة؛
  • تمت المصادقة على مضاد للفيروسات لعلاج جذري القردة في عام 2022؛
  • أظهر التطعيم ضد الجذري فعالية بنسبة تصل إلى 85 % ضد جذري القردة؛
  • تمت المصادقة على لقاح حديث جدًا من أجل الوقاية من جذري القردة في عام 2019. وهو لقاح من جرعتين والذي لا يزال توافره محدودًا.

ما ذا يتوجب علي فعله إذا كان هناك احتمال بإصابتي بجذري القردة؟

  • إذا كنت تعتقد أنه لديك أعراضًا أو كنت على اتصال وثيق بشخص مصاب بجذري القردة، قم بالاتصال الفوري بأقرب مؤسسة للرعاية الصحية (مركز صحي، أو عيادة طبية، أو مستشفى، أو عيادات خاصة)؛
  • قم بعزل نفسك وتجنب الاتصال الوثيق مع الآخرين؛
  • اغسل يديك بانتظام واتبع الخطوات المذكورة أعلاه لحماية الآخرين من العدوى؛
  • قم بارتداء قناع أو كمامة.

فضاء خاص

X

النشرة الإخبارية

X

تطبيقات الهاتف المحمول

X